CiViL Engineering
اسرة ادارة منتدى CiViL Engineering ترحب بجميع الاعضاء والزوار
نتمنى ان نرى ابدعاتكم المتواصله
مع تحيات ادارة المنتدى
م/ أحمد الشافعى



 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصوربحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول




تنبيه هام :
الى جميع أعضاء المنتدى رجاء الانتباه نوجه عناية الجميع الى انه يوجد فى اسفل المنتدى " علبة الدردشة " التى تساعد على تواصل الاعضاء مع بعضهم البعض مباشرة

بشرى سارة :
حصريا على منتدى civil Engineering شرح مواد لطلبة الفرقة الاعدادية على هذا الرابط http://civileng.formyjob.net/montada-f7/topic-t58.htm#92

لحظة من فضلك : بعد تسجيلك عزيزى الزائر واشتراكك معنا فى المنتدى ستصلك رسالة تفعيل للاشتراك على الايميل الخاص بك يجب أولا فتحها وتفعيل الاشتراك مع خالص تحياتى

شاطر | 
 

 رأي \علي جمعه في اموال البنوك

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
hishamabdo
عضو متميز
عضو متميز
avatar

عدد المساهمات : 372
عدد النقاط : 668
السٌّمعَة : 7
تاريخ التسجيل : 10/11/2009
العمر : 27
الموقع : hisham abdo facebook

مُساهمةموضوع: رأي علي جمعه في اموال البنوك   السبت 18 ديسمبر 2010, 10:46 pm

بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله، وآله وصحبه ومن والاه.

أيها الإخوة المشاهدون، أيتها الأخوات المشاهدات في كل مكان، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وأهلاً ومرحباً بكم في حلقة جديدة من لقائنا هذا على موقع "بص وطل"، نُجيب فيه على أسئلتكم ومشكلاتكم التي تصل إلينا تباعاً.

هل البنوك كلها إسلامية أو غير إسلامية في التعاملات، والفرق في المسمّيات فقط، مع العلم أنني مسافر، وأودع أموالي في بنك فيصل؛ فهل هناك مجرّد شك أم لا؟

البنوك هي مؤسسات للتمويل، ارتبطت ارتباطاً شديداً في عصرنا الحاضر بالنقود، ولذلك المادة التي تُدرَّس في كليات الاقتصاد أو كليات التجارة أو نحو ذلك، اسمها "البنوك والنقود" أو "النقود والبنوك"؛ لأن النقود التي تسري بين الناس بهذه الأوراق هي الوجه الآخر للبنوك، والبنوك هي الوجه الآخر للنقود، إذا أراد أحدهم أن يحرّم البنوك فليحرم النقود، يبقى النقود اللي بنتعامل بها دي حرام!! ولذلك لا بد عليه أن يفهم أن النقود والبنوك وجهان لعملة واحدة.

كان أساتذتنا الذين يُدرّسون لنا مادة "النقود والبنوك" يقولون: العنوان غلط، عنوان المادة "النقود والبنوك"، نقولهم طب العنوان الصح إيه ده من أوّلها كده؟!! يقولون العنوان الأدق "النقود هي البنوك"، وعلى ذلك فالبنوك هي النقود؛ ما قصة ذلك؟

قصة ذلك أن التعامل قديماً أيام ما حرّم الله سبحانه وتعالى -باتفاق المسلمين- الربا، إنما حرمه في الذهب والفضة، فلما نشأت هذه الأوراق تطوّرت بأن لها رصيدا، ثم لم يعد لها رصيد، ثم في سنة 71 قام نيكسون -رئيس أمريكا- بقطع العلاقة ما بين الدولار وبين الذهب؛ حتى يهرب من مديونية كبيرة في ذمة الولايات المتحدة لفرنسا، وفي إثر هذا التعويم -يُسمّونه تعويم الدولار- عوّمت كل الدول عملاتها، فلم تعد العملة الورقية لها أي علاقة مع الذهب أو الفضة، وكانت من أول من بادر بهذا التعويم الكويت ومصر وغيرهما من الدول، وكان آخر دولة فعلت هذا لبنان.

بعد ذلك أصبحت هذه النقود تَصدر من المطبعة، والمطبعة التي تتبع البنك المركزي هنا في شارع فيصل موجودة، بتطبع النقود، لما نشوف المائة جنيه بتكلّف الدولة 16 قرشا -تمن الورق وتمن الحبر وتمن الطباعة- إذن هناك فرق ما بين ما معي من قيمة 100 جنيه تشتري بها قميص، لكن الـ16 قرشا ما تعملش حاجة ما تشتريش ساندوتش طعمية، يبقى إذن هناك فارق كبير، هذا الفارق الكبير كيف يُقاد، نقوده إزاي في المجتمع؟

وهذا الفارق الكبير يجعل هناك ما يُسمّى بـ"التضخم"، عندما نحتاج إلى أموال من أجل تسيير الحياة نطبع، ولكن الطبع هذا لا يكون في مقابل إنتاج؛ فيحدث زيادة في الأسعار، فبدلاً من خراب البيوت هكذا، فلا بد من وجود البنك الذي يسحب هذه الأوراق من السوق في صورة مدخرات، ويدفعها مرة ثانية إلى السوق في صورة استثمارات، فيُدوّر كما معينا من معروض النقود (البنكنوت)، ولا يطبع فلا يحدث التضخم، إذن فالبنوك حلال، وكلها بتقوم بالتمويل، لكن يخطئ مَن يُسمّيها "قرض"، ففي قانون 2004 الضابط للجهاز المصرفي سمّاها "تمويل" ولم يُسمِّها "قرض".

هل هو بالاسم؟ لا بحقيقة العملية، هذه ليست قروضاً، القرض في الإسلام لا بد أن يكون حسناً بغير زيادة ولا نقصان، لكن هذه فيها استثمار، البنوك لا تفتح من أجل أن تعطي قروضاً حسنة كجمعية خيرية، البنوك تفتح حتى يتم التوازن في طريقة تدوير البنكنوت.

ولذلك فالإجابة هي أن البنوك كلها؛ سواء كانت إسلامية أو كانت تقليدية، هي على موجب الشرع الشريف؛ حيث إن هذه الأوراق ليست محلاً للربا، وحيث إن عقود التمويل التي يحدثها البنك ليست قروضاً، والله تعالى أعلى وأعلم.

منقول






قال ابن حزم : " إياك وسؤال المتعنت ومراجعة المكابر، الذي يطلب الغلبة بغير علم، فهما خُلُقَا سوءٍ ودليلان على قلة الدين "


إن يعلموا الخير أخفوه وإن علموا ** شراً أذاعوا وإن لم يعلموا كذبوا

------------------------------------------

إن يسمعوا سبة طاروا بها فرحاً ** مني وما يسمعوا من صالح دفنوا

------------------------------------------

صمٌ إذا سمعوا خيراً ذكرت به ** وإن ذكرت بسوء عندهم أذنوا


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://enghishamabdo.hooxs.com/
ahmed elshafey
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 515
عدد النقاط : 914
السٌّمعَة : 41
تاريخ التسجيل : 24/10/2009
العمر : 29
الموقع : https://www.facebook.com/ceng.a.elshafey

مُساهمةموضوع: رد: رأي \علي جمعه في اموال البنوك   الأحد 19 ديسمبر 2010, 4:46 pm

و أنا ارجخ هذا الرأى ......... وهذا ما عليه اغلب علماء الازهر الشريف

والله تعالى اعلى واعلم










الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://civileng.formyjob.net
 
رأي \علي جمعه في اموال البنوك
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
CiViL Engineering  :: الاقسام العامه :: قسم المواضيع العامه-
انتقل الى: