CiViL Engineering
اسرة ادارة منتدى CiViL Engineering ترحب بجميع الاعضاء والزوار
نتمنى ان نرى ابدعاتكم المتواصله
مع تحيات ادارة المنتدى
م/ أحمد الشافعى



 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصوربحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول




تنبيه هام :
الى جميع أعضاء المنتدى رجاء الانتباه نوجه عناية الجميع الى انه يوجد فى اسفل المنتدى " علبة الدردشة " التى تساعد على تواصل الاعضاء مع بعضهم البعض مباشرة

بشرى سارة :
حصريا على منتدى civil Engineering شرح مواد لطلبة الفرقة الاعدادية على هذا الرابط http://civileng.formyjob.net/montada-f7/topic-t58.htm#92

لحظة من فضلك : بعد تسجيلك عزيزى الزائر واشتراكك معنا فى المنتدى ستصلك رسالة تفعيل للاشتراك على الايميل الخاص بك يجب أولا فتحها وتفعيل الاشتراك مع خالص تحياتى

شاطر | 
 

 التقى والغفلة؟

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
MOSAB DRAGON
عضو متميز
عضو متميز
avatar

عدد المساهمات : 280
عدد النقاط : 526
السٌّمعَة : 22
تاريخ التسجيل : 03/10/2010

مُساهمةموضوع: التقى والغفلة؟   الخميس 25 نوفمبر 2010, 4:00 pm


ذكر أن شاباً فيه تقى و فيه غفلة ، طلب العلم عند أحد المشايخ ، حتى إذا أصاب معه


حظاً قال الشيخ له و لرفقائه : لا تكونوا عالة على الناس فإن العالم الذي يمد يده إلى


أبناء الدنيا لا يكون فيه خير ، فليذهب كل واحد منكم و ليشتغل بالصنعة التي كان


أبوه يشتغل بها ، و ليتق الله فيها ، و ذهب الشاب إلى أمه فقال لها : ما هي الصنعة


التي كان والدي يشتغل بها ؟


فاضطربت المرأة و قالت :


أبوك قد ذهب إلى رحمة الله فما بالك و للصنعة التي كان يشتغل بها ؟


فألح عليها ، و هي تتملص منه حتى اضطرها إلى الكلام .


أخبرته وهي كارهة أنه كان لصاً .


فقال لها إن الشيخ أمرنا أن يشتغل كل بصنعة والده و يتقي الله فيها .. قالت الأم


ويحك في السرقة تقوى ؟ و كان في الولد غفلة و حمق ، فقال لها هكذا قال الشيخ .


و ذهب و سأل و تسقط الأخبار حتى عرف كيف يسرق اللصوص ، فأعد عدة السرقة و


صلى العشاء و انتظر حتى نام الناس ، و خرج ليشتغل بصنعة أبيه كما قال الشيخ ،


فبدأ بدار جاره و هم أن يدخلها .


ثم ذكر أن الشيخ أوصاه بالتقوى


و ليس من التقوى إيذاء الجار ، فتخطى هذه الدار و مر بأخرى فقال لنفسه : هذه دار


أيتام ، و الله حذر من أكل مال اليتيم ، و مازال يمشي حتى وصل إلى دار تاجر غني


ليس فيه حرس و يعلم الناس أن لديه أموال تزيد عن حاجته


فقال : هاهنا . و عالج الباب بالمفاتيح التي أعدها ففتح ودخل فوجد دارا واسعة و


غرفاً كثيرة ، فجال فيها حتى اهتدى إلى مكان المال ، ففتح الصندوق فوجد من


الذهب و الفضة فهم بأخذه ثم قال : لا لقد أمرنا الشيخ بالتقوى ، و لعل هذا التاجر لم يؤد زكاة أمواله ،


لنخرج الزكاة أولا ً!!


و أخذ الدفاتر و أشعل فانوساً صغيراً جاء به معه ، و راح يراجع الدفاتر و يحسب ، و


كان ماهراً في الحساب ، خبيراً بإمساك الدفاتر ، فأحصى الأموال و حسب زكاتها ،


فنحى مقدار الزكاة جانباً ، و استغرق في الحساب حتى مضت ساعات فنظر فإذا هو


الفجر فقال تقوى الله تقضي بالصلاة أولاً .


فخرج إلى صحن الدار فتوضأ من البركة ، و أقام الصلاة ، فسمع رب البيت و رأى فنظر عجباً


فانوساً مضيئاً !! و رأى صندوق أمواله مفتوحاً ، و رجلاً يقيم الصلاة ، فقالت له امرأته :


ما هذا ؟؟


قال : و الله لا أدري ، و نزل إليه فقال : و يلك من أنت و ما هذا ؟ قال اللص : الصلاة


أولاً ثم الكلام ! و هيا توضأ و صلي بنا فإن الإمامة لصاحب الدار ، فخاف صاحب الدار أن


يكون معه سلاح ، ففعل ما أمره و الله أعلم كيف صلى !


فلما قضيت الصلاة قال له خبرني من أنت و ما شأنك ؟


قال : لص قال : و ما تصنع بدفاتري ؟


قال : أحسب الزكاة التي لم تخرجها من ست سنين ، و قد حسبتها و فرزتها لتضعها


في مصارفها ، فكاد الرجل يجن من العجب فقال له : ويلك ما خبرك هل أنت مجنون ؟


فخبره خبره كله ، فلما سمعه التاجر و رأى ضبط حسابه ، وصدق كلامه ، و فائدة زكاة


أمواله . ذهب إلى زوجته فكلمها . و كان له بنت ، ثم رجع إليه فقال له : ما رأيك لو


زوجتك ابنتي و جعلتك كاتباً و حاسباً عندي ؟ و أسكنتك أنت و أمك في داري ؟ ثم


جعلتك شريكي ؟


قال : أقبل .. و أصبح الصباح ، فدعا المأذون بالشهود و عقد العقد .



دراجون




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
التقى والغفلة؟
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
CiViL Engineering  :: القسم الاسلامى :: القسم الاسلامى-
انتقل الى: